الثلاثاء، 21 مايو / آيار، 2024
الرئيسية - اخبار اليمن - معهد العلوم التطبيقي بالمهرة يحتفل بتخرج كوكبة من الطلبة

معهد العلوم التطبيقي بالمهرة يحتفل بتخرج كوكبة من الطلبة

الساعة 08:13 مساءً

المهرة/اعلام معهد العلوم والتكنولوجيا التطبيقي.


احتفل معهد العلوم و والتكنولوجيا التطبيقي أمس الخميس بمحافظه المهرة مديرية الغيضة بتخرج الدفعة الاولى البالغ عددها 47 طالب وطالبة من جميع الاقسام والتخصصات الطبية(مختبرات-صيدلة-مساعد طبيب) للعام الدراسي 2022 _2023م.

اقراء ايضاً :

جاء الحفل برعاية كريمة من محافظ محافظة المهرة الشيخ محمد علي ياسر و بإشراف مكتب التعليم الفني للتدريب المهني وبحضور الوكيل المساعد لشؤون المرأة الاستاذة خديجة باكريت ،والوكيل المساعد حسين المسعدي ومدير جامعة العلوم والتكنولوجيا الاستاذ عمار يوسف الجبل، و بمشاركة جميع معاهد التعليم الفني و التدريب المهني بالمحافظة" المعهد التقني الصناعي و المعهد المهني الصناعي و المعهد التجاري.


و في الحفل أشادت الوكيل المساعد لشؤون المرأة خديجة باكريت بمخرجات المعاهد و اسهاماتهم في عملية البناء و التنمية و بجهودهم في تخريج دفعة مؤهلة علميا في كافة المجالات المهنية.

ودعت باكريت إلى بذل المزيد من الجهود والمضي نحو توسيع تخصصات جديدة، واستحداث برامج وأٌقسام جديدة تلبي متطلبات واحتياجات سوق العمل.


وفي كلمة خاصة  لإدارة معهد العلوم والتكنولوجيا قدم العميد د. عبدالله بازغيفان التهاني للخريجين ولكل الداعمين للحفل وللمعهد و لبرامج التعليم الفني في المحافظة داعياً جميع الخريجين إلى تطبيق كل المهارات المهنية و المعارف العملية التي تلقوها خلال مرحلة التحصيل العلمي و الإسهام في تنمية البلاد و النهوض به نحو الأفضل.

تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية و التراثية و الإنشادية و القصائد الشعرية نالت استحسان الجمهور.

و في نهاية الحفل تم تكريم الداعمين والاوائل على مستوى الجمهورية و على مستوى المعاهد و تكريم بقية الخريجين وسط أجواء كلها فرح و سعادة.


حضر الحفل الاستاذ ابراهيم مدهش نائب مدير فرع جامعة العلوم والتكنولوجيا بحضرموت ، الدكتور عايد المقطري مسؤول وحدة ضمان الجودة و التطوير بجامعة العلوم بحضرموت ،نائب رئيس جامعة المهرة لشؤون الطلاب الدكتور عادل معيلي، و مدير مستشفى الغيضة المركزي محسن بلحاف ، والمهندس حسين علي باصبيح عميد المعهد التقني الصناعي وعدد من مدراء العموم و الشخصيات الاجتماعية و الأطباء و المعلمين و أولياء الأمور و آخرين.